عاشق الانمي
اهلا وسهلا بك زائرنا الكلريم اذا كانت هذه زيارتك الاولى للمنتدى فتفضل بالتسجيل لكي تكون احد اعضاء اسرة المنتدى او تفضل بزيارة القسم الذي تريد (تذكر زائرنا العزيز ان تسجيلك في المنتدى سوف يزيد من الاعضاء في المنتدى وسوف تزداد جهود الادارة في خدمة رواد المنتدى

عاشق الانمي

3asqanime.forumarabia.com
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


   
    
  
    
  



شاطر | 
 

 عجائب وغرائب الورود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رنا الناصري
Admin
Admin
avatar





عدد المساهمات : 1635
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: عجائب وغرائب الورود   الأحد يناير 29, 2012 10:03 pm



غرائب وعجائب الورد و موسوعة كاملة ( متجدد )
هنا سوف تكون موسوعة للورد لغرائبه ولمعلومات خاصه به
خاص فقط بالورد بجميع أنواعه و ألوانه
وكل شيء متعلقه به من فوائد و دراسات . . . . الخ


قصة البانسيه
*************


وهي
ان آدم عليه السلام لما علمه الله الاسماء كلها طاف بالازهار في الجنة
ونادى على كل زهرة بأسمها الا زهرة وديعة لاتكاد العين تبصرها
وهي(البانسيه)...فنادت عليه لتسأله "هل تذكرني " وكان قد نسي اسمها فقال
ليكن اسمك "تذكرني" وترجمتها الفرنسية""بانسيه"" . ومازال هذ االاسم يطلق
عليها في كثير من الدول حتى اليوم...





الورد يضبط موعد التاريخ
اهتمام الانسان بالورد يعود الى ما قبل الميلاد فقد

وجدت
الزهور في الاكاليل الجنائزية عند قدماء المصريين وظهرت ادلة ترجع الى
الالفالسادس قبل الميلاد تؤكد اهتمام الانسان بالورد فقد كان يرسمها على
اواني الفخارأدواته الاخرى وقد وجدت هذه الاثار في شمال العراق وسوريا
وهكذا فإن وادي الرافدين


احتضن بعراقته الورد حيث
اثبتت الدراسات الاثرية ان انسان انيادرتالالمنقرض الذي اكتشفت بقاياه قبل
45 الف سنة في شمال العراق اهتم كثيرا بالزهور فقد عثر على معبد طليت
جدرانه بورود حمراء اللون.


كما ان الملكة السومرية شبعاد اول منزين رأسها بالورد ونال شهرته منها··

وبقي الورد بعد
كل تلك السنين يربط حضارةالعراق القديمة والحديثة ويسجل حضوره المتميز حتى
هذه اللحظة باعتبار ان العراقلديه انواع من الورود قد يكون اول وآخر من
يمتلكها·



أول المعرفةبالورد

كانت معرفة العرب بالورد الجوري الأحمر


معرفة لاحقة، إذ حدثت بعد دخولهم بلاد الشام، وبلاد الأندلس، حيث الحدائق والبساتين. وحيث انتشرت حياة الرفاه واللهو


الورد نبتة برية

وجد الورد نبتة
برية في أرياف المناطق فوجد طبيعية، ونبت كغيره من النباتات والأزاهير
البرية التي خلقها الله وقدمها للإنسان، واكبر هذه الورود حجما، أكثرها
عطرا وأريجا، تلك التي تنبت طبيعيا في الإقليم الغربي من إيران منذ أزمان
غابرة، وخاصة في بلدة جور الجبلية، والتي نسب إليها
الورد الجوريوهو الورد الأحمر ذو الرائحة العطرة.


وقد
يكون هذا من أسباب شهرة إيران والمناطق المجاورة لها بعيد النيروز، الذي
يحتفل به في الحادي والعشرين من مارس من كل عام، وهو عيد بداية الربيع،





حيث تجري الإحتفالات الشعبية مع موسم تفتح الأزاهير والورود.

لغةالزهور


نقلت إلى

شواطىءأوروبا
وتم نشر أول قاموس خاص بلغة الزهور في باريس عام1818 وتم إعادة طبعه 18مرة
وتم أخذ هذه القواميس الفرنسية إلى إنجلترا وأسبانيا في عمليات القرصنة.


أما في الولايات المتحدة هذه العادات تأخرت قليلا.

وبالرغم
من أن بعض مؤلفوا هذه الكتب أشاروا إلى أن منبع تلك المعاني آتي من الشرق
الأوسط إلى أنهم لم يتطرقوا إلى تفاصيل تلك المعاني.


وفي العهد الفكتوري كانت السيدات يشغلن وقت فراغهن وطاقتهن بزرع الحدائق والزهور



وبتعدد قواميس لغة الزهور إلا أن معظمها اتفق على معانيها على سبيل المثال زهرة النرجس

فهي
تعني الأنانية التي تمثل أسطورة الشاب الجميل الذي فتن بجمال صورته
المنعكسة على الماء فمال بجسده ووقع في الماء وغرق ولذلك أطلق عليه اسم
النرجس لأن ساق هذه الزهرة يتمايل دائما نحو الماء.


ومن المتعارف عليه أيضا أن الزهور قد تحمل عدة معاني في نفس الوقت.

روائح الزهور



لكل
نوع من انواع الزهور رائحة مميزة قد تكون منفرة وقد تكون ساحرة .. ويُقال
انه في زمن السفن الشراعية كان البحارة يعرفون احيانا انهم يقتربون من
اليابسة قبل ظهورها في الافق اذا جاءتهم نسمة تحمل اريج الازهار الى انوفهم
...



وبالتأكيد
ليست الازهار لها هذه الروائح العطرة من اجل امتاعنا واسعادنا . وكذلك
بالنسبة لجمالها والوانها الزاهية وما فيها من رحيق .. .فلقد وجدت الازهار
على الارض قبل ان يوجد الانسان ..وهذه الصفات في الزهور انما تخدم اغراض
النوع النباتي وبقائه و لانها تجذب اليها الحشرات والتي تنقل اللقاح من
زهرة الى زهرة مما يؤمّن لها الاخصاب ونمو البذرة ..





فوائدالزهور

تؤثر الأزهار بشكل إيجابي رائع على الحالة النفسية والجسدية للمرء..

فالأصفر منها يحفز النشاط العقلي ويقوي الذاكرة بينما

يساعد الليلكي كزهور السوسن على التأمل

ويرفع الأحمر من مستويات الطاقة والحيوية.

أما الأبيض فيحقق الهدوء والصفاء للنفس، ومنه يوجد الزنبق أو أنواع أخرى متنوعة من الورود البيضاء

.
فائدة الزهور
والأعشاب لا تقتصر على التمتع بمنظرها ورائحتها فحسب بل تذهب إلى أبعد من
ذلك بكثير فلقد استخدمت منذ مئات السنين كعلاجات فريدة للروح والجسد.
وبينما توجد علاجات عديدة تستخرج من الأزهار لتحسين حالة المرء النفسية
ورفع معنوياته، توجد أخرى تستخرج من الأعشاب لمساعدة المرء من الناحية
الجسدية






من عجائب خلق الله الورود
صــدق اولا تصـدق

في المكسيك

ورود تكون في الليل بيضاء وفي الفجر وردية
وفي وقت الظهيرة حمراء زاهية وعند المساء
بنفسجية فهي حقا ورود جميلة وغريبة.



الاتحاد السوفيتي

وردة اسمها وردة النار فهي لاتحترق اذ تعرضت لعود ثقاب مشتعل

بل تصدر نيرانا زرقاء اللون تستمر لبضع لحظات ثم تعود كما كانت وكأنه لم يحدث شيء



كما أن هناك نوعا من الورود



عندما ترى تكون متوهجة كان فيها مصباح ذو وميض خفيف ينبعث من وسطها…













________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عجائب وغرائب الورود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاشق الانمي :: الاقسام العامة :: قسم الطب والعلوم-
انتقل الى: